الرائحة المميزة بعد المطر وأسباب حدوثها.

ترجمة: عهود بنت عائض الجعيد.

 

تعود الرائحة الشائعة والتي تنشأ بعد هطول الأمطار إلى ثلاث مصادر أساسية.

الرائحة النظيفة،وخاصة تلك الرائحة الحادة والقوية، والتي تنشأ بعد عاصفة رعدية قوية وتشبه إلى حد كبير رائحة الكلور والتي يعود سبب مصدرها إلى الأوزون (يعرف الأوزون علمياً بثلاثي الأكسجين أي الذي يتشكل من ثلاث ذرات من الأكسجين).

ozon_ozon[1]

يتمكن بعض الناس بأن يشعروا برائحة الأوزون حتى قبل حلول العاصفة.

قبل حلول العاصفة الرعدية، يقوم الرعد بنزع جزيئات النتروجين والأكسجين في البيئة المحيطة إلى أجزاء.

هذا يؤدي إلى اقصى نتيجة ممكنة لتكوين كمية صغيرة من الأوزون.

تقوم الرياح حينئذ بحملها لتعود الجزيئات إلى حالتها المستقرة. أيضاً في طبقة الغلاف الجوي،الضوء الفوق بنفسجي يعرف بأنه له القدرة على انقسام جزئ الأكسجين وبالتالي ذرة الأكسجين الحرة تتحد أحياناً مع جزئ آخر من الأكسجين لتكون لنا الأوزون.

نحن لا نبالغ عندما وصفنا رائحة الأوزون بالرائحة اللاذعة أو الحادة(بالرغم من انه احياناً يأخذ صفةالرائحة الممتعة والنظيفة) وذلك لأن معدل متوسط قدرة أنف الإنسان حتى يلتقط رائحة الأوزون تصل إلى تركيز يقدر بأقل من10PPB(10أجزاء لكل بليون)

 

الأوزون النقي يكون خطراً على نحوبارز عند التراكيز العالية منه لأنه قد يسبب هدم لخلايا الرئة.

لحسن الحظ تركيز الأوزون قبل أوبعد حلول العاصفة الرعدية يكوناحتمالية تشكيله لأي خطر أو ضررعلى الإنسان مستبعد.

 

ننتقل إلى السبب الآخر للرائحةالجذابة بعد هطول الأمطار، وهي رائحة التراب أو الأرض.والتي تكون قوية بعد موجة جفاف أوبالأخص بعد هطول أمطار غزيرة.

هذه الرائحة تكون نتيجة للبكتريا الشائع وجودها في التربة.

بعض الميكروبات وخاصةً (STREPTOMYCES) (1) تنتج أبواغ خلال فترة الجفاف. كلما طالت التربة بدون مطر كان وجود هذه الأبواغ بشكل أكثر.

fmicb-06-01398-g002

فعلياً الرائحة ليست بسبب الأبواغ نفسها إنما سببها هو إفراز مواد كيميائية أثناء تحضير هذهالأبواغ تعرف هذه المركبات بـ (GEOSMIN) (2)

كما الرائحة القوية للأوزون (والتي لا تمتلك (geosmin))، حساسية أنف الإنسان لهذه المواد الكيميائية يمكن تحديدها

عند تركيز يصل إلى 5PPT (5أجزاء لكل تريليون)

stock-vector-geosmin-earthy-flavor-molecule-responsible-for-the-typical-taste-of-beetroot-skeletal-formula-735508621

خاصة أن هذه الرائحةً تكون قوية جداً وتكون أكثر وجوداً في المساحات المشجرة.

لماذا رائحةالأوزون تكون عادة ملاحظة بشكل بارز في المدن؟ حيث يوجد أقل فرصة لمركبات (GEOSMIN)

لكيتقيم مخيمات داخل أنفك!!

 

السبب الثالث والأخير للرائحة بعد هطول الأمطار ترجع إلى حد كبير إلى الزيوت المفرزة بواسطةالنباتات المختلفة. تجمع هذه الزيوت في البيئة و عندما تمطر تطلق الزيوت بعض المركبات الكيميائية وتطلقها إلى طبقة الغلاف الجوي(بالإضافة إلى جانب مركب GEOSMIN)مسببةًبذلك الرائحة المألوفة.

 

كل المركبات الموجودة في هذه الزيوت والتي تساهم في الرائحة المميزة بعد هطول الأمطار لم تعرف مكوناتها بالكامل حتى الآن.

مركب (2- أيزوبروبايل -3- ميثوكسيبايرازين) قد يعتبر أحد المركبات المساهمة،والذي تم فصله من قبل (نانسيغيبير) في عام 1970م، وله رائحة مشابهه جداً لرائحة ما بعدهطول الأمطار،كانت نانسي قد تابعت الأبحاث التي أجريت عام 1960 م من قبل العالمان الأستراليان (ايزابيل بير وآر جيجي توماس).

 

في عام 1964م، عزم توماس وبيير حول اكتشاف ما هو سبب الرائحةالمميزة بعدهطول الأمطار من خلال تجفيف الطين واستخراج وتحليل الزيوت الموجودة فيه.

هم أخيراً عثروا على “المواد الزيتية الصفراء” التي رائحتها تشبه قليلاً رائحة ما بعدهطول الأمطار.

الحقيقة الممتعة أن توماس وبيير هم من صاغوا مصطلح petrichor”” والتي تعني (الرائحة المميزة والتي ترافق هطول الأمطار بعد فترة جفاف). يعود الشق الأول من المصطلح” petros” إلى معنى الحجر أو الصخر في اللغة الإغريقية، والشق الآخر “ichor” إلىالدم الذهبي للآلهة في الأساطير الإغريقية.

عندما تم اختبار هذه المواد الزيتية الصفراء، وجدوا أن هذه المادة الزيتية تعيق نمو بعض النباتات، مما دفع الباحثين إلى الاعتقاد بأن غرضها هو منع النباتات من تحرير البذور في ظروف جافة جداً وغير مثالية.

 

حقائق إضافية:

  • “geosmin” هو ما يعطي البنجر الطعم الترابي المميز وأيضاً إذا كنت قد شربت مياه ولها طعم الطين أو التراب لكن تبدو بصورة أخرى أنها نظيفة, من المرجح وجود بعض من “geosmin” في المياه الخاصة بك.
  • أيضاً يعطي السمك الطعم الترابي، وللتغلب على هذه المشكلة،استخدم القليل من الخل أو مواد حمضية مركزة والتي تحلل مركب “geosmin” وتبعد الطعم الترابي.
  • “ozon” تأتي من الكلمة اليونانية” ozein” والتي تعني (رائحة)
  • بالإضافة إلى إنتاج “geosmin”، لدينا “streptomycetes” التي تنتجما يقارب ثلثي المضادات الحيوية الطبيعية ومن ضمنها(مضادات البكتريا ومضادات الطفيليات ومضادات الفطريات) وأيضاً إنتاجها لمثبطات المناعة. (3)

 

المصدر:

https://gizmodo.com/what-causes-the-smell-after-it-rains-1581967818

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1)  هي بكتريا تصنف من رتبةActinobacte والتي تصنف أيضاً تحت عائلة Streptomycetaceae والتي تتواجد في التربة والنباتات المتحللة،تنتج الأبواغ التي يلاحظ لها الرائحة الترابية أو الرائحة المميزة لإنتاجها بما يعرف بـ (geosmin) (المترجمة).

(2) مركب عضوي من مشتقات الديكالين له الصيغة C12H22O ينتج من بكتريا streptomyهو الذي يعطي للشمندر الأحمر النكهة الترابية وأيضاً مساهمته للرائحة المميزة بعد هطول الأمطار (المترجمة)

(3) تستخدم في تثبيط ردود الجهاز المناعي ضد الاجسام الغربية مثل: المحافظة على الأعضاء المزروعة وعدم رفضها مناعياً. (المترجمة)

 

 

ترجمة: عهود بنت عائض الجعيد

التدقيق العلمي : محمد محمود

الإعلانات