السرطان

بقلم: هند إمام

 

هل سمعت عن هذا المرض!؟

والذي أشارت الإحصائيات بأنه ثاني سبب للوفاة على مستوى العالم!!
شيء خطير كهذا لابد وأنك سمعت عنه!!

 

Let’s start

أبسط وصف ممكن للسرطان هو (انقسام خارج عن السيطرة للخلايا)
كلنا نحتاج أن تنقسم خلايانا بمعدل محدد لنستبدلها مكان الخلايا الميتة!

cancer-cells-growing.jpg

—————–
عملية الانقسام هذه منظمة جداً! وبالتالي، فالسرطان ربما يرجع لأي خلل تم في آلايات التنظيمية تلك!

إذا وُجِد خلل في بروتين واحد له دور في الآليات التنظيمية تلك، فصار غير قادر على القيام بوظيفته، -إذا وُجِد- فقد يؤدي في النهاية للورم! والذي هو مجموعة من الخلايا التي انقسمت انقساما خارجا عن السيطرة!

 

إذًا، ما هي الأسباب؟!
توجد ٤ مجموعات من الجينات المسؤولة عن السرطان، وهم:
‏-Apeptosis genes
‏DNA repair genes
‏Proto oncogenes
‏Tumor suppressor genes
قد تحدث طفرة في الـDNA، وتلك الطفرات كثيرا ما تحدث نتيجة لمشكلة في عملية Replication -تضاعف الـDNA، أو قد تحدث الطفرات بسبب عوامل خارجية، كالتعرض للشمس بكثرة، أو التدخين، أو التعرض للمواد المسببة للسرطان.

لكن، ليست كل طفرة تؤدي لسرطان! وإنما فقط إذا كان ذاك التحور يحدث لـproto oncogenes الجين المسؤول عن بروتين له دور في تحفيز انقسام الخلايا أو نموها، فهذا يسبب السرطان!

وعموما، فجميع تلك الطفرات تؤدي في النهاية إلى تحفيز غير طبيعي لدورة الخلية.

وتوجد مجموعة من الجينات tumor suppressor genes التي بدورها مسؤولة عن بروتينات تثبط أو توقف نمو الخلية غير الطبيعي. وإذا وُجِدت مشكة في تلك الجينات، فستنتج بروتينات غير قادرة على القيام بوظيفتها فتبدأ بفقدان السيطرة على عملية التثبيط تلك!

على سبيل المثال: أهم جين من تلك المجموعة المسؤولة عن عمليات التثبيط تلك يطلق عليه p53

في الواقع، ليس من المرجح أن طفرة واحدة تسبب السرطان، ولكن قد يتسبب تراكم الطفرات مع مرور الوقت فين خطر الإصابة بالسرطان، وهذا يفسر لِمَ يزيد ذلك الخطر عند كبر السن!

تدقيق علمي: عمار محسن

تدقيق لغوي: عمر اسماعيل / شهد حدادي

 

المصادر:

(HARPERSILLUSTRATEDBIOCHEMISTRY, page722., unknown)

https://archive.org/stream/HARPERSILLUSTRATEDBIOCHEMISTRY30th/HARPER%27S%20ILLUSTRATED%20BIOCHEMISTRY%2030th#page/n726/mode/1up

(Oncogenes and tumor suppressor genes, unknown, unknown)

https://www.cancer.org/cancer/cancer-causes/genetics/genes-and-cancer/oncogenes-tumor-suppressor-genes.html

(The top 10 leading causes of death in the United States, Hannah Nichols ,  23 February 2017)

http://www.medicalnewstoday.com/articles/282929.php

 

 

الإعلانات

شرب القهوة يقلل من إحتمال اصابتك بالسرطان !

وجد باحثون من جامعة ساوثهامبتون وجامعة إدنبره أنه من الممكن أن تكون القهوة التي تشربها تقلل من احتمالات اصابتك بسرطان الكبد الذي يدعى

(Hepatocellular carcinoma (HCC

وهو الشكل الأكثر حدوثاً من سرطان الكبد. وأظهر تحليل البيانات من 26 دراسة مختلفة، والتي تضمنت أكثر من 2.25 مليون مشارك ومشاركة، أن الناس الذين يشربون 1 كوب من القهوة يوميا تقل نسبة الخطر لديهم بنسبة 20٪، 2 كوب يوميا يقلل من الخطر بنسبة 35٪، و 3 أكواب في اليوم الواحد تقلل المخاطر بنسبة 50٪.

وقال المؤلف الأول الدكتور أوليفر كينيدي، وهو عضو في كلية الرعاية الصحية الأولية والعلوم السكانية في جامعة ساوثهامبتون لـ “الجارديان” بأنه يعتقد أن القهوة تمتلك مجموعة من الفوائد الصحية على نطاق واسع، وتشير هذه النتائج الأخيرة أنه يمكن أن يكون للقهوة تأثير كبير على تقليل مخاطر سرطان الكبد. كما قال أن القهوة لديها قدرات مسكنة للآلام ولها الإمكانية لمنع النوبات القلبية.

والنتيجة الرئيسية لهذه الدراسة هي أن الأطباء قد يكونون قادرين على استخدام القهوة للمساعدة في الوقاية من سرطان الكبد. فهي خطوة غير مكلفة وسهلة للناس وكذلك بإستطاعتهم ممارستها بشكل طبيعي في حياتهم اليومية، والأجمل من ذلك أن هذه الفوائد موجودة أيضا في القهوة منزوعة الكافيين، وهذا يعني أن هذه الفوائد ستكون أيضا في متناول أولئك الذين لا يستطيعون أو لا يشربون القهوة التي تحتوي على الكافيين.

وبالطبع ليس من الضروري أن تغرق نفسك في شرب القهوة بناء على هذه الدراسة، فهناك بالمقابل مخاطر في استهلاك الكثير من الكافيين، وهناك الكثير من البحوث التي يجب القيام بها قبل أن يمكننا استخدام القهوة طبياً من دون خوف او ضرر.

ملخص:
‎وجد الباحثون البريطانيون أن كمية القهوة التي تشربها ترتبط بفرصك في تقليل مخاطر سرطان الكبد. وكذلك تنطبق الفوائد على القهوة منزوعة الكافيين.

المصادر:

http://cutt.us/gW4bH

http://cutt.us/AwEuk

بقلم: خالد الغامدي